الفعالية الحاليه





Loading..

دوفات تحتضن ورشة العمل التطوعي الصيدلي الخليجي ( DUACT )


 

 عقدت مجموعة صيدلي ولي بصمة التطوعية بالتعاون مع اللجنة المنظمة لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا ( دوفات 2013م ) ورشة العمل التطوعي الصيدلي الخليجي ( DUACT ) تحت مسمى الواقع والمأمول وذلك يوم الثلاثاء ٢ / ٤ / ١٤٣٤هـ الموافق ١٢ / ٣ / ٢٠١٣ م من الساعة ٩-١١ صباحًا ضمن برامج مؤتمر دوفات والذي عقد خلال الفترة بين ( 10 – 12 مارس 2013 ) في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة  .
 
     الجدير بالذكر أن ورشة العمل التطوعي الصيدلي الخليجي ( DUACT ) هي ورشة العمل الأولى من نوعها التي تناقش التجارب الصيدلانية الخليجية على طاولة واحدة لتقييم مستوى العمل التطوعي بالإضافة لمقارنة وضع المهنة الحالي في دول مجلس التعاون الخليجي بما وصلت إليه الدول المتقدمة، هذا وكانت ورشة العمل قد استهلت من قبل  د. علي السيد رئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر ( دوفات ) بكلمة أوضح فيها الأهداف المرجوة من الورشة، وعن المحصلة المتوقعة من خلالها مثمنًا بدوره جهد صيدلي ولي بصمة في مبادرتها لإقامة ورشة كهذه، تلا ذلك تقديم ورقتين عمل من قبل مشرفي المجموعة التطوعية، الأولى قدمها الصيدلي يوسف العمري بعنوان أهمية العمل التطوعي الصيدلاني في تعزيز الصحة لمواطني الخليج، بينما كانت ورقة العمل الثانية بعنوان تشجيع العمل التطوعي الصيدلاني في دول المنطقة والتي قدمها الصيدلي علي الوابل، حيث احتوت الورقتان على أرقام وإحصائيات تؤكد  أهمية العمل التطوعي الخليجي في مجال مهنة الصيدلة وعلاقتها بالصحة الخليجية، ودور المجموعات التطوعية في المساهمة بذلك ومقارنة الواقع المحلي بما وصل إليه التقدم العالمي في هذا المجال .
 
    ثم تقدمت الصيدلانية مشاعل الجعيد عضو اللجنة العلمية لتدير حلقة نقاش تستعرض تجارب المؤسسات والأفراد في العمل الصيدلي التطوعي الخليجي، ومنها عرضت مجموعة المستقبل الصيدلاني الكويتية تجاربهم في هذا المجال وقدم العرض من قبل الصيدلانية سارة العجمي، وكذلك تحدثت الصيدلانية آلاء البلوي عن تجربة نادي الصيدلة بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية، ومرورًا بتجارب أخرى لفريق من جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الأميرة نورة بالمملكة العربية السعودية، وتم الحديث عن صعوبات العمل المجتمعي الصيدلي بدول الإمارات وعمان والبحرين، وتم الإشادة بما يرسم للعمل التطوعي بدولة قطر، هكذا كانت تدار حلقة النقاش بطريقة جعلها  ترسم صورة عامة للوضع الخليجي وتنثر التجارب والنماذج  تبعًا على طاولات النقاش في محاولة للعرض والتحليل بطريقة أكثر دقة ووضوح وقد استخدمت طريقة التحليل الرباعي SWOT analysis ، ليتم التباحث حول مواطن القوة ومناطق الضعف والفرص والتحديات، تمهيدا لوضع التصورات والنتائج والحلول في سبيل النهوض بالعمل التطوعي الصيدلي الخليجي . 
 
   وفي الختام أعتمد إعلان (DUACT  ) كإستراتيجية للعمل التطوعي والمجتمعي لدول مجلس التعاون الخليجي خلال الأعوام القادمة، والذي كان نصه :
 
1.      مناشدة حكومات دول مجلس التعاون الخليجي بتنظيم العمل التطوعي بحيث يضمن المرجعية والحوافز للمتطوعين .
2.      مطالبة شركات الأدوية والجامعات بالدعم المالي واللوجستي للكوادر والمجموعات التطوعية .
3.      مطالبة الصيادلة في تكوين مشاريع توعوية في المناطق النائية بشكل عاجل .
4.      تفعيل التواجد الصيدلاني في وسائل الاتصال المجتمعية للتعريف بالمهنة .
5.      زيادة التعاون بين متطوعي مجلس التعاون الخليجي على أن تتولى مجموعة صيدلي ولي بصمة هذا الدور .
6.      تكثيف التواجد الصيدلي في الأيام العالمية لإبراز دوره .
7.      تكوين مجموعات صيدلانية مهنية بحيث تضم مختلف الخبرات الصيدلية والشخصيات البارزة من المجتمع .
8.      حث وسائل الإعلام على تسليط الضوء لتفعيل دورها تجاه المشاريع التطوعية .
9.      زيادة التنظيم الداخلي بين المجموعات التطوعية لتحسين وصولهم للمجتمع واستدامة مشاريعهم .
 
 
     هذا وجاءت الورشة ضمن خطط صيدلي ولي بصمة في الانتشار خليجياً بعد ما أصبحت حالياً من أكبر المجموعات التطوعية في المملكة العربية السعودية .